5 أشياء مذهلة يمكن للجنين القيام بها داخل الرحم

هل تعلم أن للجنين أفعال يقوم بها وهو في رحم امه؟. في هذا المقال سنتعرف على 5 أشياء مذهلة يمكن للجنين القيام بها داخل الرحم.
قلب الطفل لا يبدأ بضخ دم حتى ستة أسابيع وهي مجرد بداية، لكن قلب الطفل يبدأ فعلياً في الضخ بانتظام بحلول الأسبوع الثامن، ويدق ما يقرب من 160 مرة في الدقيقة. ويمكن للآباء والأمهات الاستماع إليه بوضوح باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية.

5 أشياء مذهلة يمكن للجنين القيام بها داخل الرحم
5 أشياء مذهلة يمكن للجنين القيام بها داخل الرحم

الجنين يسمع الأصوات

يمكن للأصوات المزعجة أو العالية أن تلحق الضرر بقدرة الجنين على السمع، فالأصوات التي تتعرض لها الأم هي تلك التي يسمعها الطفل. لكن الأطفال لا يستطيعون تغطية آذانهم عند سماع الأصوات الصاخبة، لذا يجب على الأمهات تجنب سماع الضوضاء العالية خاصة من النوع الذي يتجاوز 115 ديسيبيل، كدوي إطلاق النار والمناشير والحفلات الصاخبة.

يمكن للأطفال حب نكهات معينة لبعض الأطعمة

إذا كانت تتوق باستمرار لشيء ما حار أو مالح أو حلو أو حامض في منتصف الليل، فعليكم توقع أنه من الممكن أن يصبح طفلكم كذلك من عشاق هذا الطعام، ذلك لأن العناصر الغذائية الموجودة في الطعام تذهب إلى الجنين، وقد يبقى الطعام لمدة عشرين أسبوعاً.
فإذا كنت تأكلين بعض أنواع الخضار مثل الجزر بانتظام أثناء الحمل، فمن المحتمل أن يتحول طفلك إلى أحد محبي الجزر.

يمكن للأطفال الشعور بالتوتر 

كان هناك الكثير من الأبحاث حول هذا الموضوع، والتي أكدت أنه يمكن للأطفال الشعور بالتوتر  والتصرف وفقاً لذلك. إذا كلما زادت الضغوط على المرأة الحامل يلمس الجنين بيده على وجهه، لذلك اعلموا أن عواطف الأم تؤثر بطرق فريدة على حركات الجنين.

كثير من الأطفال يحتفظون ببرازهم حتى يولدوا

وهذا معروف باسم "العقي مكونيوم"، حيث يتكون أنبوب الطفل الأول من جميع بروتينات الشعر وخلايا الدم البيضاء والجلد الصفراوي، وغيرها من الأشياء الموجودة في السائل الأمينوسي. ويتشكل "العقي" عندما يفتح الطفل فمه ويبدأ في بلع السائل الذي يحيط به، هذا يحدث في حوالي الأسبوع الحادي عشر، ويزداد انتاجه بسرعة بحلول الأسبوع العشرين من نضوج الجنين. عادة ما يخرج بعد الولادة كسائل لزج سميك عديم الرائحة أخضر يميل إلى السواد، لذلك لا داعي للقلق.

قد يبكي الأطفال في الرحم

نعم صحيح، أن الأطفال يمكنهم البكاء في الرحم ولكن بصمت، حيث سجلت دراسة حديثة خلال الثلث الثالث من الحمل باستخدام بعض الموجات فوق الصوتية والأصوات المؤثرة أن الأجنة يبكون ويتبعون سلوكاً يشبه الاكتئاب كأن يلهث بشكل غير منتظم ويفتح فمه، لذا كونوا حذرين من أجنتكم.

الخلاصة

إن الجنين في الرحم هو كل ما تريدينه أن يكون، فهل تريدين أن تفعلين أي شيء ضد صحة طفلك الذي لم يولد بعد؟ لذلك يجب أن يكون الوالدان حريصين على كل ما يفعلونه.

 

أحدث أقدم