تعرف على فوائد وأضرار شرب القهوة

فوائد وأضرار شرب القهوة

تعرف على فوائد وأضرار شرب القهوة
تعرف على فوائد وأضرار شرب القهوة
هل تساءلت يومًا كيف ستكون الحياة بدون شرب القهوة؟ ربما تكون قلقًا من أن تضر القهوة أكثر من نفعها، وأن هناك جانبًا مظلمًا مخفيًا لاستهلاك الكافيين. بالطبع، مثل الكثير من أي شيء جيد، هناك عيوب، لكن اطمئن، أصدقائي عُشاق القهوة، هناك الكثير من الفوائد الصحية من فنجان المتعة المفضل لديك ولكن في نفس الوقت هناك أضرار ومن الجيد أن تكون على علم بكل ذلك.

إذن ما هي إيجابيات وسلبيات شرب القهوة؟ تابع القراءة لمعرفة ذلك!

تساعد القهوة على تحسين حالتك الذهنية

إنها حقيقة! مرة أخرى بفضل الكافيين. عندما يكون الكافيين تحت السيطرة، فإنه يحفز الجسم على إفراز المزيد من النورادرينالين والدوبامين والسيروتونين. فماذا يعني ذلك بالنسبة لك؟ دعونا نلقي نظرة فاحصة.

انتباه أفضل
النورادرينالين، المعروف أيضًا باسم النوربينفرين، هو مادة كيميائية طبيعية ينتجها دماغك عندما يعتقد أن حدثًا مرهقًا قد وقع. على سبيل المثال، عندما تحتسي قهوة الصباح، فإن ذلك يدفع جسمك إلى وضع القتال أو الطيران. نتيجة لذلك، يزداد تدفق الدم إلى عضلاتك، وتتحسن أوقات رد الفعل والوظائف الإدراكية، وبالتالي ستُولي اهتمامًا أفضل بكثير للأشياء من حولك.

تحفيز أفضل
يساعدنا الدوبامين، وهو ناقل عصبي آخر مثل النورادرينالين، في العثور على أشياء أكثر إثارة للاهتمام. إنه يحسن دافعنا وتركيزنا ويلعب دورًا في شعورنا بالسعادة. تشير بعض الدراسات إلى أنه، جنبًا إلى جنب مع النورادرينالين، يُحافظ على سير العمليات المعرفية لدينا بشكل جيد. وقد يكون الدوبامين أحد مكونات الوقاية من مرض باركنسون.

أفضل مزاج
هناك سبب يجعلك تشعر بشعور جيد عند تناول فنجان القهوة. السيروتونين! تُعرف هذه المادة الكيميائية التي تُفرز باسم "المادة الكيميائية السعيدة" وتعمل من خلال استقرار الحالة المزاجية والسعادة والمشاعر العامة بالسعادة. حتى أنها تساعد في محاربة الاكتئاب! لذا خذ رشفة أخرى واستمتع بيومك.


القهوة غنية بمضادات الأكسدة والمغذيات

تعتبر القهوة من أكبر مصادر مضادات الأكسدة في النظام الغذائي للإنسان. كوب واحد من جو يحتوي على 1-2 جرام من مضادات الأكسدة يوميًا. هل تعلم ما يجعل مركبات مضادات الأكسدة فريدة جدًا؟ الإجابة في السطور القادمة.

تعمل مضادات الأكسدة على نزع سلاح بما يُسمى بالجذور الحرة، تلك الذرات غير المستقرة التي تسبب تلف خلايا الدماغ وتسبب المرض والشيخوخة.

كانت تلك الجوانب الإيجابية أو نص الكوب المُمتلئ لعملية شرب القهوة، ولكن ماذا عن الأضرار والأخطار الناتجة عن الإسراف في تناول القهوة؟

قد تسبب القهوة الصداع

هذا صحيح، القليل من القهوة يقطع شوطًا طويلاً في التخلص من أي صداع مؤلم، لكن الكثير منها قد يسبب نتائج عكسية، خاصةً عندما تتناول الكافيين على شكل مسكن للألم. من الأفضل أن تأخذ قسطًا من الراحة وقيلولة طويلة بدلاً من شرب أكواب القهوة بشراهة.

القهوة تُزعزع نومك
يمنع الكافيين أجسامنا من الشعور بالتعب، ولكن شرب القهوة في أوقات متأخرة من اليوم، يمكن أن يجعلنا نبقى مستيقظين طوال الليل. تشير بعض الأبحاث إلى أن الكافيين يعطل إفراز مادة الميلاتونين التي تُسهّل عملية النوم وقد يؤدي ذلك إلى الأرق وصعوبة النوم وسيُصيبك بالتبعية بالتعب والإرهاق أيضًا!

نصيحتنا لك: اشرب القهوة باعتدال دائمًا وتجنب تناولها مساءً.

ضغط دم مرتفع
يحفز محتوى الكافيين الموجود في القهوة جهازك العصبي ويضخ الدم في القلب. هذه أخبار جيدة للأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، ولكنها قد تسبب مشاكل للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

تذكر دائمًا أن تشرب باعتدال، ولا تخف من التحول إلى القهوة منزوعة الكافيين للحفاظ على صحتك.

مشاكل الجهاز الهضمي
على الرغم من أنها لا تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، إلا أن القهوة تزيد من إنتاج حمض المعدة. وهذا بدوره قد يسبب اضطراب المعدة وحموضة المعدة والارتجاع.

نقترح تجنب شرب القهوة على معدة فارغة لتخفيف الكثير من هذه المشكلات.


أحدث أقدم